معتقل سياسي يروي "رحلة العذاب" في سجون مخابرات السلطة

معتقل سياسي يروي
5/12/2018
بقلم : المقدسي للإعلام
 

طولكرم | المقدسي للاعلام:

قال الأسير المحرر من سجون الاحتلال والمعتقل السياسي لؤي الأشقر: إنه "جرى اعتقاله في 20 نوفمبر الماضي عبر دورية تابعة للشرطة الفلسطينية من مكان عمله في بلدة صيدا حيث يعمل في محل تجاري متخصص في صناعة الألومنيوم."

 

واضاف الأشقر في شريط فيديو مصور، تابعته المقدسي: أنه " لم يكن هناك أي أمر من قبل النيابة بتوقيفه أو التحقيق معه" (... ) جرى نقلي لمركز في طولكرم وكان التحقيق يتمثل عن نشاطي في الجهاد الإسلامي وغيره قبل أن أرحل لسجن أريحا."

 

وجرى احتجاز الأسير المحرر والمعتقل السياسي "الأشقر" لنحو أسبوعين في سجن أريحا لدى جهاز المخابرات العامة، دون عرضه على النيابة في الوقت الذي أبلغ به أنه معتقل على ذمة محافظ طولكرم لمدة 14 يوم قابلة للتجديد.

 

واستكمل الأشقر قائلاً: “فور وصولي لسجن أريحا خاطبني المحقق قائلاً أنت هنا لست في السجن بل في المسلخ وعليك أن تتحدث بكل ما أريد أن أعرفه”، منوهاً إلى أنه قام بالرد عليه قائلاً: “ما لدي فقط هو ما سأتحدث به ويجب أن يكون التعامل منطقياً”.

 

وبينّ الأشقر أنه جرى الاعتداء عليه بالضرب في مختلف أنحاء جسده دون تركيز على طبيعة المناطق التي جرى الضرب عليها إلى جانب الشبح لمدة طويلة، مشيراً إلى أنه دخل في إضراب عن الطعام لمدة 13 يوم فضلاً عن الحبس الإنفرادي.

 

وأشار إلى أن المخابرات قامت باعتقال أحد أقاربه في طولكرم والطلب منه التوقيع على ورقة تدينه في مقابل الإفراج عنه، معتبراً أن ما جرى هو استهداف شخصي له دون وجود أي تهمة حقيقة.

 
   

xxxx

للمزيد : أرشيف القسم