إصابات بينهم صحفي بقمع الاحتلال للمتظاهرين بمسيرة العودة شرق القطاع

إصابات بينهم صحفي بقمع الاحتلال للمتظاهرين بمسيرة العودة شرق القطاع
30/11/2018
 

غزة | المقدسي للاعلام:

أصيب 28 مواطنًا بالرصاص الحي والمطاطي والعشرات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع؛ جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين المشاركين في الجمعة الـ36 من مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

 

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة، أن 28 مواطناً وصلوا إلى المستشفيات داخل قطاع غزة بعد إصابتهم بالرصاص خلال قمع الاحتلال للمسيرات السلمية شرق القطاع، بينهم الصحفي محمد مهاوش والذي أصيب بطلق متفجر في القدم شرق مخيم البريج وسط القطاع.

 

وكانت الجماهير الفلسطينية توافدت منذ ظهر اليوم الجمعة إلى مخيمات العودة الخمسة شرق قطاع غزة للمشاركة الحاشدة في الجمعة الـ36 لمسيرات العودة وكسر الحصار والتي أطلق عليها "جمعة التضامن مع الشعب الفلسطيني"، مطالبين العالم أجمع بضرورة رفع الحصار عن القطاع وحق أبناء شعبنا في العودة إلى أراضيه المحتلة عام 48.

 

وفور توافد المواطنين لمخيمات العودة الخمسة أطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني والمتفجر وقنابل الغاز المسيل للدموع تجاه المشاركين في المسيرات السلمية ما أدى لإصابة 18 مواطناً بالرصاص والعشرات بالاختناق الشديد.

 

وانطلقت مسيرة العودة وكسر الحصار في 30 مارس الماضي بالمناطق الشرقية للقطاع، بمشاركة آلاف المواطنين أسبوعيًا المطالبين بحق العودة ورفع الحصار الإسرائيلي المتواصل على غزة منذ أكثر من 12 عامًا.

 

وأدى قمع قوات الاحتلال للمسيرات التي تتعاظم أيام الجمعة إلى ارتقاء أكثر من 220 شهيدًا؛ فيما أصيب نحو 23 ألفًا آخرين بجراح متفاوتة.

 
   

xxxx

xxxx

xxxx

للمزيد : أرشيف القسم